همزة وصل
اهلا وسهلا بكم في منتدى همزة وصل كما وعدناكم بالاستمرار من اجل الدفاع عن حقوقنا كمغتربين وكمواطنين بالسبل الديمقراطية والحضارية نعلن لكم منتدى همزة وصل ليكون صلة القرابة بيننا ولنكون عائلة واحدة متضامنة من اجل مجتمع سليم ...

همزة وصل

منتدى ثقافي اجتماعي تفاعلي مستقل بذاته يجمع اللبنانيين والعرب المغتربين للحوار الراقي حول شئونهم وهو مفتوح لمناقشة جميع الاراء والافكار والمواضيع الجادة وتبادل الخبرات بدون تعصب لاي فكر سياسي ديني او طائفي
 
من نحنالرئيسيةاليوميةهمزة وصلس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موسوعة الامراض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: موسوعة الامراض   الأربعاء مايو 11, 2011 2:43 am

شلل الاطفال
التهاب خطير يسببه فيروس، يصيب الصغار وقد يصيب الكبار أحياناً وقد يؤدي الى الشلل الحركي التام. ولايعد معظم مرضى شلل الأطفال مصابين بالشلل الدائم، لأن الشلل قد يحدث على درجات وفي عدة مجموعات من العضلات. وهناك نوعان من شلل الأطفال هما الشلل الشوكي والشلل البصلي، ومتلازمة ما بعد الشلل. والشلل الشوكي هو أكثر الأنواع شيوعاً ويحدث هذا النوع عندما تهاجم فيروسات الشلل الخلايا العصبية التي تتحكم في عضلات كل من الساقين والذراعين والجذع والحجاب الحاجز والبطن والحوض. أما الشلل البصلي فهو يعد من أخطر أنواع شلل الأطفال، وينشأ نتيجة تهتك الخلايا العصبية في جذع الدماغ، وتتحكم بعض هذه الأعصاب في عضلات البلع وتحريك العينين واللسان والوجه والعنق، وقد تتأثر كذلك الأعصاب التي تتحكم في التنفس ودوران السوائل في الجسم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الأربعاء مايو 11, 2011 2:50 am

المسببات
هناك ثلاثة فيروسات تؤدي الى شلل الأطفال، وتسمى النمط الأول والثاني والثالث. حيث تهاجم الخلايا الحية وتنتقل الاصابة عن طريق الأنف والفم وتصل الى الأمعاء، وتتتقل مع الدم الى الدماغ عن طريق الألياف العصبية أو ينقلها الدم الى الجهاز العصبي المركزي. ثم تدخل في الخلية العصبية وتتكاثر بسرعة حتى تتهتك الخلية أو تموت، وينشأ الشلل عند تهتك عدة خلايا.

أعراضالأطفال مثل أعراض كثير من الأمراض، وهي تتمثل ألم الحلق والحمى والصداع والقئ، وقد تكون هذه الأعراض خفيفة بحيث يصعب على الطبيب تشخيص المرض على أنه شلل الأطفال، أما الاصابات الشديدة فلها نفس الأعراض السابقة ولكنها لاتختفي ، ويبدأ التيبس في عضلات الظهر والرقبة وتصبح العضلات ضعيفة والحركة عسيرة، وقد يحدث الألم في كل من الظهر والساقين، وبخاصة اذا أصبحت هذه الأعضاء مشدودة أو ممدة، وقد يعجز الانسان عن الوقوف أو المشي اذا تمكن منه مرض الشلل.
وسائل العلاج
الوقاية خير من العلاج، يوجد نوعان من لقاح الشلل ، كلاهما يقي الانسان – بإذن الله – من أمراض شلل الأطفال الثلاثة. ويعطى اللقاح في صورة جرعات نموذجية في اربع جرعات، تعطى الجرعة الأولى في نهاية الشهر الثالث من العمر، والثانية في نهاية الشهر الرابع، والثالثة في نهاية الشهر الخامس، أما الجرعة الرابعة والأخيرة وهي جرعة منشطة فتعطى في نهاية الشهر الثامن عشر. ولم يكتشف العلماء حتى الآن دواء ناجع يستطيع قتل فيروس الشلل أو التحكم في انتشاره. وتعد الراحة التامة أهم علاج لهذا المرض. ويستخدم الأطباء العصائب الساخنة الرطبة لتخفيف الألم ، واذا اختفت الحمى، فيساعد أخصائيو العلاج الطبيعي المريض في تحريك الأطراف لمنع حدوث التشوهات والتيبس المؤلم في العضلات. وتساعد التمرينات المركزة على تقوية العضلات واعادة تدريبها فيما بعد. وقد يتمكن المرضى حتى المصابون منهم بالشلل الشديد من الحركة الكافية لأداء عدة أنشطة. وقد يحتاج بعضهم الى الجبائر أو الأربطة أو العكازات التي تساعدهم على الحركة. وقد يستخدم الأطباء جهازاً آلياً مثل جهاز التنفس الاصطناعي ليساعد المرضى على التنفس عند إصابة عضلات التنفس بالشل


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء مايو 11, 2011 3:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الأربعاء مايو 11, 2011 3:01 am

تصلب الشرايين Arteriosclerosis
د. جمال عبدالله باصهي
تصلب الشرايين مصطلح طبي يطلق على حالة تجمع وتراكم المواد الدهنية على طول جدران شرايين الجسم. تلك المواد التي مع مرور الزمن تصبح كثيفة وقوية مسببة تضيق الشرايين وربما انسدادها الأمر الذي يؤدي إلى ضعف تدفق الدم عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه الشريان فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو.
[img]http://www.sehha.com/diseases/cvs/arterioscl1.gif[/img]

[img]http://www.sehha.com/diseases/cvs/arterioscl2.gif[/img]

أما إذا حصل انسداد كامل لهذا الشريان فأن ذلك يؤدي إلى موت العضو أو ذلك الجزء منه المعتمد على هذا الشريان مثل حدوث موت جزء من عضلة القلب نتيجة لانسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة.
[img]http://www.sehha.com/diseases/cvs/arterioscl3.gif[/img]

وفي بعض الحالات يودي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى ضعف جدار الشريان وبالتالي تمزقه وحدوث النزيف مثل النزيف الذي يحدث في المخ محدثا السكتة الدماغية عند كبار السن. وفي حالات أخرى يؤدي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى انفصال أجزاء صغيرة من هذه التراكمات وانتقالها عبر الدم محدثة انسداد لشرايين أخرى صغيرة وبالتالي حدوث جلطة في مكان بعيد عن مصدر هذه الجلطة.



أسباب تصلب الشرايين والعوامل المساعدة على حدوثه
تصلب الشرايين من المشكلات الشائعة التي تصيب الشرايين حيث تتراكم الدهون والكلسترول على جدران هذه الشرايين. وهو يحدث لكل إنسان ضمن متلازمة التقدم في العمر والشيخوخة لكن هناك أسباب وعوامل تؤدي إلى حدوث مبكر وشديد لتصلب الشرايين وبالتالي حدوث مضاعفاتها وعواقبها في سن مبكر من عمر الإنسان ومن هذه العوامل والأسباب التي تؤدي إلى ظهور تصلب الشرايين الآتي:

1- التدخين

2- البدانة أو زيادة الوزن

3- زيادة الدهون والكلسترول في الجسم

4- قلة الرياضة والتمارين البدنية

5- مرض السكري

6- ارتفاع ضغط الدم

أعراض وعلامات مرض تصلب الشرايين
تصلب الشرايين عادة لا يكون مصحوب بأي أعراض أو علامات حتى يتأثر سريان وتدفق الدم تأثرا شديدا مؤديا إلى نقصان في تروية وغذاء الأعضاء ، وهنا تظهر الأعراض والعلامات والتي يعتمد نوعها على نوع العضو الذي تأثر وفي حالات كثيرة يكون هناك أكثر من عضو يعاني من وجود نقصان في تغذيته بالدم نتيجة لتضيق الشرايين التي تغذيها بسبب مرض تصلب الشرايين. ومن هذه الأعراض والعلامات الآتي:

1- ألم الصدر نتيجة لنقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب وخاصة إذا حاول الشخص أن يبذل مجهودا ذلك أن حاجة عضلة القلب للدم أثناء الحركة يزيد عما هو عليه اثنا الراحة والاسترخاء.
[img]http://www.sehha.com/diseases/cvs/arterioscl4.gif[/img]

2- ألم الساقين إذا تأثرت شرايين الرجلين بمرض تصلب الشرايين وهي حالة نرى فيها كبير السن مثلا يمشي لفترة ثم يتوقف نتيجة لحدوث الألم ثم يمشي مرة أخرى وهي العلامة التي تسمى بالمشي المتقطع نتيجة لتصلب شرايين الرجلين. وفي الحالات المتأخرة يحدث ألم الساقين حتى أثناء الراحة. (ملاحظة: هناك أسباب أخرى لحدوث ألم الساقين أثناء الراحة مثل نتيجة لوجود التهاب بالحلق أو الكلى أو الأسنان أو في عظام الساقين أو نتيجة للنوم الكثير أو نتيجة لدوالي الساقين).

وجود فرق في قياس ضغط الدم بين ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط أسفل الساق.

تشخيص مرض تصلب الشرايين
إضافة للأعراض والعلامات فان هناك عدد من الفحوصات والقياسات الطبية التي تساعد في تشخيص مرض تصلب الشرايين مثل:

1- قياس نسبة الدهون والكلسترول في الجسم

2- التأكد من فعالية ووظيفة الكلى والكبد

3- التأكد من عدم وجود مرض السكري

4- استخدام جهاز الدبلر

5- استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم

6- استخدام الأشعة الملونة للشرايين
علاج مرض تصلب الشرايين

1- التوقف عن التدخين

2- الإقلال من تناول الأغذية ذات الدهون العالية والكلسترول
3- الحفاظ على ممارسة الرياضة

4- التشخيص والعلاج المبكر لمرض السكري

5- التشخيص والعلاج المبكر لمرض ارتفاع ضغط الدم

6- التشخيص والعلاج المبكر لمرض زيادة الدهون والكلسترول

7- التشخيص والعلاج المبكر لمرض الكلى

8- استخدام بعض العقاقير التي تؤخر حدوث الجلطات أو تزيد من ميوعة الدم أو تقلل من مستوى الدهون والكلسترول في الجسم ومن هذه الأدوية الآتي والذي يجب أخذها تحت إشراف طبي

مضاعفات مرض تصلب الشرايين

1- حدث أمراض القلب مثل الذبحة الصدرية وجلطة القلب

2- حدوث السكتة الدماغية

3- حدوث جلطة الشريان المغذي للأطراف السفلية

4- ارتفاع ضغط الدم

5- تأخر وضعف حيوية ووظيفة أعضاء الجسم المختلفة مثل ضعف الحركة وانتصاب العضو التناسلي للرجل وحدوث ضعف في البصر ووظائف المخ العليا مثل ضعف الذاكرة. الوقاية من الظهور المبكّر أو من شدّة تصلب الشرايين

1- الإقلال من تناول المأكولات الدهنية والتي تحتوي على نسبة عالية من الكلسترول مثل الحلويات والبيض والزبدة واللحوم

2- المحافظة على ممارسة التمارين البدنية مثل المشي أو السباحة أو الجري.

3- التوقف عن التدخين

4- العلاج المبكر والفعال لمرض ارتفاع ضغط الدم

5- العلاج المبكر والفعال لمرض السكري

6- العلاج المبكر والفعال لحالة زيادة الدهون والكلسترول

7- التحكم في وزن الجسم ومحاربة البدانة


المصدر موقع صحة :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الأربعاء مايو 11, 2011 3:07 am

الشقيقة

ما هي الشقيقة؟

الشقيقة عبارة عن متلازمة أعراض syndrome تسبب عادة ألما في أحد شقي الرأس يدوم ما بين الساعة والثلاثة أيام ويصاحب هذا الألم عدة أعراض أخرى تشتمل على اضطرابات بصرية وسمعية وعصبية كالتحسس الزائد من الضوء والصوت، اضطرابات في المعدة والأمعاء كالغثيان والقيء، أو الاثنين معا. تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال كما أنه ربما يوجد عامل وراثي.

الاضطرابات البصرية والعصبية والتي عادة تسبق نوبة الشقيقة تكون نتيجة انقطاع الدم عن لحاء الدماغ الذي يحتوي على خلايا عصبية مسؤولة عن الإدراك والكلام والتفكير. الشقيقة مرض يتميز بتمدد الشرايين والأوردة الكبيرة وتقلص الأوعية الدموية الصغيرة التي تنقل الدم من الشرايين إلى الأوردة وبالتالي تمنع وصول الدم إلى لحاء المخ مسببة بذلك اضطرابات بصرية وأحاسيس أخرى.

كيف يتم تشخيص الشقيقة؟
تتميز نوبات صداع الشقيقة بعدة مراحل ويستطيع الطبيب التوصل إلى تشخيص نوبات الصداع بأنها صداع شقيقة على أساس وصف المريض للنوبات وتكرر الأعراض مع كل نوبة.

ما هي مراحل نوبة الشقيقة؟
لنوبة صداع الشقيقة 5 مراحل:
1- مرحلة البوادر أو الإنذار المبكر
2- مرحلة النسمة أو aura أورى
3- مرحلة المعاناة أو الألم
4- مرحلة انحسار أو انحلال الألم أو النوبة
5- مرحلة ما بعد النوبة
يوجد تفاوت شخصي أو فردي بالنسبة لمراحل نوبات الشقيقة، فقد تضعي أي من المراحل على الأخرى أو ربما تتميز بخصائص إضافية.

مرحلة البوادر أو الإنذار المبكر
قد تبدأ مرحلة بوادر النوبة قبل مرحلة المعاناة عند البعض بيوم واجد أو بعدة ساعات وخلالها ربما يشعر المريض بمجموعة من أحاسيس تنذر بقرب حدوث النوبة. الأحاسيس والعوارض المنذرة والأكثر انتشارا قد تشتمل على أي من التالي:

1- الإحساس بتعب غير عادي
2- التثاؤب
3- تقلبات في المزاج (انفعال زائد، كآبة شديدة، ابتهاج، أو تشويش فكري)
4- الرغبة في تناول أطعمة معينة

مرحلة النسمة
يشعر المريض في مرحلة النسمة وبشكل تدريجي أو بطئ باضطرابات بصرية، سمعية أو عصبية تسبق مرحلة الصداع أو الألم بحوالي 20-30 دقيقة ويتبعها الصداع خلال ساعة إلى ساعتين. الاضطرابات البصرية هي أكثر أعراض النسمة وقد تشمل مشاهدة أنوار ساطعة وخاطفة أو قوس من النور أو تعتيم وتشويش في مجال الرؤية. بالنسبة للاضطرابات السمعية فإن كثير من المصابين يشكون من سماع أصواتا داخل رؤوسهم كالهمس أو الدمدمة، والبعض قد يشعر بدوامة أي الإحساس بأن كل شئ يدور به أو من حوله.

أما أعراض النسمة العصبية قد تشتمل على الإحساس بالوخز أو الخدر أو البرودة في الذراع والوجه بما في ذلك الفم واللسان أو إصابة جانب واحد من الجسم بضعف أو حتى شلل وربما تشتمل الأغراض على صعوبة في النطق.

مرحلة المعاناة أو الألم
عندما تزول العوارض السابقة يبدأ الألم عادة في الصدغ، حول العين، أو الجبهة. يبدأ الألم كانزعاج ويستمر متزايدا إلى أن يصبح وجعا ثم ألما نابضا. صفات وخصائص صداع الشقيقة تكون عرضة للتبدل من صداع ذات طابع عابر إلى صداع مستقر ودائم ويكون عادة في جزء واحد من الرأس، قد يكون الأيمن أو الأيسر، أو قد ينتقل يمينا ويسارا في النوبة الواحدة. عند البعض يكون الألم في شقي الرأس. عند البعض يبدأ الألم من مؤخرة العنق ويتشعب صاعدا إلى الجبهة أو بالعكس.

بازدياد الألم تزول الشهية، ويبدأ الدوار، والتقيؤ، وتصبح الأضواء والأصوات وعند البعض الروائح غير محتملة


مرحلة انحسار أو انحلال الألم أو النوبة
النوم لبعض الوقت يعتبر من أكثر الطرق فاعلية لإنهاء نوبات الشقيقة. أيضا التقيؤ المصاحب لنوبة الصداع قد ينهي النوبة وبالذات عند الأطفال. كما بدأ الألم ببطء فمعظم حالات الشقيقة تزول ببطء أيضا.

مرحلة ما بعد النوبة
تختلف آثار ما بعد النوبة من شخص إلى شخص ولكن معظم المصابين يشعرون بالإعياء أو الإنهاك والبعض ينتابه شعور بالراحة أو البهجة

ما هي أنواع الشقيقة؟
يوجد نوعان أساسيان للشقيقة هما الشقيقة العادية أو الشائعة common migraine وتتميز بخلوها من النسيم أو الأورة، وهو النوع الشائع من الشقيقة. والنوع الثاني هو الشقيقة الكلاسيكية (التقليدية) classic migraine وتتميز بوجود النسيم، وهذا النوع من الشقيقة يوجد منه عدة أنواع فرعية غير شائعة أو نادرة الحدوث

هل أنا معرض للإصابة بالشقيقة؟

توجد الشقيقة عند صغار السن وكبار السن ذكورا وإناث. وبأخذ العمر في الاعتبار نجد أن الشقيقة قد تبدأ في الطفولة وتستمر حتى عمر السبعين. يمكن القول إن أكثر من نصف عدد المصابين بالشقيقة تبدأ شكواهم قبل بلوغ الحادية والعشرين من عمرهم. فالشقيقة عادة تصيب صغار السن، وليس من المستبعد أن تبدأ قبل بلوغ الخامسة من العمر. مع تقدم العمر تصبح الشقيقة أقل حدة أو تغير نمطها، وربما تختفي بعد عشرة سنوات من المعاناة.

أما بالنسبة لجنس المصاب، نجد أن النساء أكثر عرضة من الرجال بمرتين إلى ثلاثة مرات. والحمل عند النساء يؤدي إلى تحسن حالة الشقيقة وربما تختفي نهائيا بعد الشهر الثالث من الحمل.

لا يوجد دليل قاطع على علاقة العامل الوراثي بالإصابة بالشقيقة، فبعض الدراسات توصل لنتائج ترجح العامل الوراثي بمقدار 60%، في حين أن بعض الدراسات ترجح العامل البيئي كسبب للشقيقة.



عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء مايو 11, 2011 6:31 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الأربعاء مايو 11, 2011 6:30 am

(الصــــــــــــــــــــــرع )

الصرع معروف منذ القدم و تسميتة قديمة و لها معاني و إيحاءات تعكس التفاسير
القديمة لأسباب الصرع , فهو معروف

باللغة اليونانية Epilepsia بالايبيليبسيا و تعني "يستولي على".

باللغة الانجليزية "سيزر" Seizure .

و باللغة العربية "الصرع".

و جميع هذه المصطلحات توحي بخضوع الجسم تحت سيطرة شئ ما , فكان
المعتقد أن المصاب قد مسته روح شريرة لذلك كانت طرق العلاج آنذاك تهدف إلى
اخراج تلك الأرواح.

مثل إحداث ثقب بالدماغ لكي تفر منه الأرواح الشريرة أو بالضرب أو الكي بالنار أو
التقييد بالسلاسل و التغطية بالقماش الأسود أو إقامة الزار و طرق أخرى متعددة
و مختلفة الأشكال بإختلاف تقاليد و ثقافة كل مجتمع.

الاصابة بالصرع :

مرض الصرع من الأمراض الشائعة نسبيا

و تتراوح نسبة الانتشار في المجتمع ما بين (5-7) حالة في كل 1000 فرد.

و هو قد يصيب الانسان في أي مرحلة من مراحل العمر من الولادة و حتى الشيخوخة.
[img]http://www.your-doctor.net/images/neurology/epilepsy/epilepsy1.jpg[/img]

ماذا تعني كلمة الصرع كمصطلح طبي :


الصرع يعني (فقط) القابلية عند الفرد لتكرار حدوث النوبة الصرعية .

و النوبة الصرعية Epileptic Seizure الواحدة تعني حدوث إضطراب مؤقت في
وظيفة من وظائف الدماغ (أو عدة وظائف مجتمعة). و هذا الاضطراب يحدث بغتة و
عادة لفترة زمنية محدودة (تستمر لدقائق) ثم ينتهي فجأة أي أن البداية و
النهاية لهما حدود واضحة.

و عندما تتكرر تلك النوبات الصرعية عند الفرد مرتين أو أكثر ( و بدون وجود أمراض
أخرى محفزة مثل التهاب السحايا أو هبوط السكر المفاجئ ) تسمى تلك الحالة
بحالة الصرع (Epilepsy) .

إذن الصرع كتشخيص طبي ليس مرضا نفسيا و لا يعني خلل في السلوك أو
اصابة الفرد بدرجة أو آخرى من التخلف العقلي.


كيفية حدوث النوبة الصرعية :

بسبب الطبيعة الكهربائية للخلايا العصبية فأنه قد يحدث أن تكون هناك خلايا
عصبية متصلة فيما بينها تصدر إشارات كهربائية زائدة و غير منتظمة في أحد
مراكز المخ , مما ينتج عنه نشاط غير طبيعي ينعكس كإضطراب مؤقت في وظيفة
ذلك المركز من المخ و هذا ما يسمى بالنوبة الصرعية (Epileptic Seizure) .

أشكال النوبة الصرعية :

تتنوع أشكال النوبات الصرعية بحسب المركز المتأثر أو "المراكز" بالنشاط الصرعي
فمثلا

1- نوبة صرعية في أحد مراكز الإحساس :

ينتج عنها إحساس غير واقعي كشم رائحة غريبة أو رؤية أضواء و ألوان غير
حقيقية أو الإحساس بالألم أو التنميل في جزء من الجسم.

2- نوبة صرعية في أحد مراكز الحركة :

و ينتج عنها ما يسمى بالتشنج (Convulsion) حيث تكون حركة الأطراف عنيفة
و قد يصاحب ذلك فقدان الوعي و السقوط على الأرض.

3- نوبة صرعية في أحد مراكز السلوك :

ينتج عنها سلوك غير مبرر كالضحك من غير سبب أو الشعور بالخوف أو الألفة
أو القيام بالركض من غير هدف أو عمل حركات باليد مشابهة لحركات الكتابة أو
فتح العلب و الأزرار.



أنواع النوبات الصرعية :

تنقسم إلى نوعين رئيسيين حسب حدوث فقدان الوعي من عدمه.

1- النوبات الصرعية العامة Generalized Seizures :

و هي التي ينتشر فيها النشاط الصرعي ليشمل المخ ككل و فيها يفقد المصاب
وعيه بالكامل و قد يصاحبها حدوث تبول لا إرادي مع زيادة إفرازات اللعاب
(رغاوي الفم).

2- النوبات الصرعية الجزئية Partial Seizures :

و هي التي يبقى فيها النشاط الصرعي محدودا بمركز أو أكثر من مراكز المخ
دون أن يشمل المخ ككل و هي بذلك تكون غير مصاحبة بفقدان الوعي.



العوامل التي تؤدي إلى حالة الصرع :

1- عوامل ذاتية :

أن الغالبية من المصابين بالصرع لا يوجد عندهم أي مرض بالجهاز العصبي.

و تكون الفحوصات الجسدية و المختبرية سليمة و يسمى بالصرع الذاتي
(Idiopathic Epilepsy) , و هي تشكل نسبة 75% من حالات الصرع.

و في هذه الحالات تكون طبيعة بعض خلايا المخ ذات قابلية أو إستعداد صرعي
أكبر من المعدل الطبيعي دون وجود سبب مباشر. و هذا مشابه تماما للمصابين
بالحساسية و الربو, حيث تكون أجسامهم لديها قابلية للحساسية أكثر من
غيرهام دون وجود أسباب مر ضية واضحة و محددة.

2- عوامل مكتسبة (Acquired):

و هي التي تؤدي إلى تلف بعض خلايا المخ مسببة تليفها (Scaring) و تصل
نسبة الإصابة إلى 25% من حالات الصرع.

و من هذه العوامل

نقص الأوكسجين و الإختناق خصوصا عند المواليد أثناء الولادة.

إصابات الدماغ من الحوادث المختلفة (حوادث الطرق).

حدوث نزف في المخ أو تجلط في الأوعية الدموية في المخ.
المـــــــصـــدرhttp://www.your-doctor.net/neurology/epilepsy.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:20 am

سرطان الدمــــــــــــاغ

تعريف سرطان الدماغ:
هو إنقسام غير طبيعي و غير منتظم لخلايا الدماغ سواء في المخ, المخيخ أو الحبل الشوكي و الذي يُسبب إنضغاط لأجزاء الدماغ الأُخرى و بالتالي فقدان لإحدى الحواس أو ضعفها.
و أورام الدماغ الأولية ( أي التي منشأها الأصلي الدماغ) نادره جداً, بعكس أورام الدماغ الثانوية التي تكون ناتجة عن إنتشار المرض من أعضاء أُخرى بالجسم وصولاً إلى الدماغ.

أعراضه:
أورام الدماغ سواءً كانت حميدة او خبيثة تتسبب بأعراض متشابهة والتي تختلف بحسب مكان حدوثها من الدماغ. ومن هذه الأعراض:

1. الصداع خاصةً الذي يصيب الشخص صباحاً.
2. الغثيان و التقيؤ.
3. حدوث تشنجات.
4. ضعف بعض الأطراف كالعلوية أو السفلية.
5. ضعف بعض الحواس أو تأثرها.

أسبابه:
ليس له أسباب معروفه حتى الآن.

التشخيص:
عمل أشعة مقطعية للرأس للتأكد من وجود ورم بعد عمل الفحص الإكلينيكي. كما ان فحص الجهاز العصبي مهم حتى يمكن معرفة مكان الإصابة في الدماغ.

ومن الفحوص الأخرى التي يمكن اجراؤها هو حقن مادة ملونة في احد الشرايين المغذية للمخ ثم تصوير الرأس حيث تظهر كافة الشرايين هناك. وهذا الفحص يجرى عادةً إذا كان هناك نية لإجراء عملية جراحية لاستئصال الورم

طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي لإستئصال الورم إذا كان موضعي لإزالة الضغط الواقع على الأجزاء الأُخرى. ولكن احياناً يكون من الصعب اجراء العملية اذا كان الورم قريب من مكان حيوي هام في المخ.

2. العلاج الإشعاعي.

3. العلاج الكيميائي مع ان الفائدة منه محدودة حيث ان العقاقير لا يمكنها الدخول الى المخ عن طريق الأوعية الدموية ولكن يمكن حقن العقار في السائل المخي الشوكي.

الوقاية منه:
لا يوجد طرق وقاية منه لعدم معرفة أسبابه أو العوامل المؤدية له.

أهم انواع اورام الدماغ:

• Gliomata
• Glioblastoma Multiform
• Astrocytoma
• Acoustic Neurinoma
• Meningioma
• Pitutary Tumours
• انتقالات ثانوية لأورام أخرى مثل سرطان الرئة او سرطان الثدي.[/B]
المصدر
www.alamal.info/cancer1.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:22 am

السكتة الدماغية


تعريف

هي عدم وصول الدم بشكل مفاجئ الى المخ، وهي حالة طبية طارئة قد ينتج عنها شلل.


المسببات


تحدث بسبب توقف الدورة الدموية في الدماغ، ويحدث هذا التوقف اما لحدوث خثار دماغي أو انسداد دماغي. ويحدث هذا عند حدوث جلطة دموية في احد الشرايين الرئيسية التي تنقل الدم الى المخ. أو نتيجة اصابة الانسان بمرض السكري، أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم الذي ينتج عنه تصلب الشرايين. ومن الأسباب الرئيسية الأخرى لهذا المرض هو النزف الدماغي، ويحدث نتيجة انفجار شريان دموي في المخ.


وسائل العلاج


أهم من العلاج هو الوقاية من المرض، وأهم سبل الوقاية لهذا المرض هو فحص ضغط الدم باستمرار للمرضى المصابون بضغط الدم وأخذ الدواء المناسب. ويعتمد العلاج على منع المضاعفات وتبعاً للعجز الذي يصيب المريض. واعادة التأهيل بعد الاصابة ويتوقف نجاح اعادة التأهيل على مدى قدرة المريض على التعاون مع أطبائه. ويتلقى مرضى السكتة الدماغية علاج أساسي من ثلاثة أنواع من الأطباء :


1- أخصائي العلاج الطبيعي: حيث يساعد المريض المصاب بالشلل على تحريك أطرافهم المصابة لمنع تصلب العضلات وذلك بالتمارين الرياضية والحرارة والتدليك.


2- أخصائي علاج عيوب النطق: حيث يساعد المرضى الذين فقدوا النطق بسبب السكتة الدماغية.


2- أخصائي العلاج المهني : حيث يساعد المريض على التنسيق بين حركات اليد والعين للقيام بمهام أساسية مثل الكتابة واعداد الطعام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:23 am

مرض باركنسون



تعريف:


سمي المرض باسم مكتشفه الطبيب البريطاني جيمس باركنسون عام 1817م. وهو مرض يصيب الدماغ ويقلل القدرة على التحكم في الأعصاب. وهو في الغالب يصيب البالغين ما بين سن الخمسين والسبعين.

المسببات:

لا يعرف سبب محدد للإصابة بهذا المرض، ولكن قد يعزى للمبيدات مثل مبيدات الذباب التي قد يكون لها دور في حدوثه.

الأعراض:

ترتبط أعراض هذا المرض بتلف في خلايا جزء معين من الدماغ، والذي يؤدي بدوره إلى فقد الدوبامين وهو سائل كيميائي يصل الخلايا العصبية ببقية خلايا الدماغ. وتظهر الأعراض تدريجياً وتبدأ بارتعاش إحدى اليدين، ولهذا السبب أطلق عليه (الشلل الرعاش)، ويجد المريض صعوبة في المشي والكتابة، وتأخذ الأعصاب المتصلبة في الوجه شكلاً يشبه القناع. وقد ينتهي المريض بأن يصبح مقعداً عاجزاً عن الحركة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:24 am

الشقيقة أو الصداع النصفي أو الصداع
المرضي



تعريف


هو واحد من أقسى أنواع الصداع، وأشدها. ويطلق عليه أيضا
الصداع المرضي بسبب الألم الذي يسببه

مسببات المرض

قد يكون سبب الصداع النصفي التمدد المتزايد، أو التورم، أو
خفقان شرايين الرأس. وقد تؤدي الأطعمة مثل الشيكولاته، وبعض أنواع الجبن
الى حدوث مرض الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص

الاعراض

يتكرر الصداع النصفي من حين لآخر، ويكون مؤلما في معظم الأحوال حتى يضطر
المريض الى ملازمة الفراش. وقد يعاود الصداع النصفي مرضاه مرتين أو ثلاثة
مرات أسبوعيا. وفي احوال أخرى فقد تعاود نوبات الصداع النصفي المريض عدة
أشهر، بل أحيانا سنوات متباعدة. وبالنسبة لمعظم المرضى، فإن نوبة الصداع
النصفي تحدث بطريقة واحدة، فقبل أن يبدأ الألم، قد يرى المريض أضواء متوهجة
كالومض الخاطف، أو يرى المريض بقعة مظلمة في مجال الرؤية. وغالبا ما يصيب
الألم جانبا واحدا من الرأس، ويعقب ذلك الشعور بالغثيان، والميل للتقيؤ. وبعض
المرضى يميلون للبكاء، وتفرز أعينهم دموعا غزيرة، على الرغم منهم. وقد يكون
هناك عدم وضوح في الرؤية (زغللة)، أو يحد تنميل في الأطراف بالذراع أو الأرجل




الوقاية والعلاج

يواجه الأطباء الصداع النصفي بوصف عقاقير مختلفة للمساعدة
على تقليل ورم الشرايين الدماغية خلال نوبة الصداع النصفي. وقد يلجأ بعض
مرضى الصداع النصفي الى اتباع أسلوب التغذية الحيوية المرتدة، وهو أسلوب
للتحكم في العمليات غير الإرادية والتي تحدث في جسم الانسان. ومن خلال
أسلوب التغذية المرتدة يمكن لمرضى الصداع النصفي تعلم كيفية رفع درجة
حرارة الجسم بأنفسهم، وبأيديهم، دون معاونة. وهذا الأسلوب من شأنه أن يقلل
من اندفاع الدم بصورة غير مباشرة الى فروة الرأس، وهو يعني تقليل انقباضات
وخفقان الشرايين الدماغية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:25 am

التوحـــد
ما هو التوحد

التوحـــد: هو إعاقة متعلقة بالنمو عادة ما تظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل. وهي تنتج عن اضطراب في الجهاز العصبي مما يؤثر على وظائف المخ، ويقدر انتشار هذا الاضطراب مع الأعراض السلوكية المصاحبة له بنسبة 1 من بين 500 شخص. وتزداد نسبة الإصابة بين الأولاد عن البنات بنسبة 4:1، ولا يرتبط هذا الاضطراب بأية عوامل عرقية، أو اجتماعية، حيث لم يثبت أن لعرق الشخص أو للطبقة الاجتماعية أو الحالة التعليمية أو المالية للعائلة أية علاقة بالإصابة بالتوحد.

ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل communication skills . حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات.


أشكال التوحد: عادة ما يتم تشخيص التوحد بناء على سلوك الشخص، ولذلك فإن هناك عدة أعراض للتوحد، ويختلف ظهور هذه الأعراض من شخص لآخر، فقد تظهر بعض الأعراض عند طفل، بينما لا تظهر هذه الأعراض عند طفل آخر، رغم أنه تم تشخيص كليهما على أنهما مصابان بالتوحد. كما تختلف حدة التوحد من شخص لآخر.

هذا ويستخدم المتخصصون مرجعاً يسمى بالـ DSM-IV Diagnostic and Statistical Manual الذي يصدره اتحاد علماء النفس الأمريكيين، للوصول إلى تشخيص علمي للتوحد. وفي هذا المرجع يتم تشخيص الاضطرابات المتعلقة بالتوحد تحت العناوين التالية: اضطرابات النمو الدائمة Pervasive Developmental Disorder (PDD)، التوحد autism، اضطرابات النمو الدائمة غير المحددة تحت مسمى آخر PDD-NOS (not otherwise specified)، متلازمة أسبرجر Asperger’s syndrome، ومتلازمة رَت Rett’s syndrome، واضطراب الطفولة التراجعي Childhood Disintegrative Disorder. ويتم استخدام هذه المصطلحات بشكل مختلف أحياناً من قبل بعض المتخصصين للإشارة إلى بعض الأشخاص الذين يظهرون بعض، وليس كل، علامات التوحد. فمثلاً يتم تشخيص الشخص على أنه مصاب "بالتوحد" حينما يظهر عدداً معينا من أعراض التوحد المذكورة في DSM-IV، بينما يتم مثلاً تشخيصه على أنه مصاب باضطراب النمو غير المحدد تحت مسمى آخر PDD-NOS حينما يظهر الشخص أعراضاً يقل عددها عن تلك الموجودة في "التوحد"، على الرغم من الأعراض الموجودة مطابقة لتلك الموجودة في التوحد. بينما يظهر الأطفال المصابون بمتلازمتي أسبرجر ورت أعراضاً تختلف بشكل أوضح عن أعراض التوحد. لكن ذلك لا يعني وجود إجماع بين الاختصاصيين حول هذه المسميات، حيث يفضل البعض استخدام بعض المسميات بطريقة تختلف عن الآخر.



أسباب التوحد: لم تتوصل البحوث العلمية التي أجريت حول التوحد إلى نتيجة قطعية حول السبب المباشر للتوحد، رغم أن أكثر البحوث تشير إلى وجود عامل جيني ذي تأثير مباشر في الإصابة بهذا الاضطراب، حيث تزداد نسبة الإصابة بين التوائم المطابقين (من بيضة واحدة) أكثر من التوائم الآخرين (من بيضتين مختلفتين)، ومن المعروف أن التوأمين المتطابقين يشتركان في نفس التركيبة الجينية. كما أظهرت بعض صور الأشعة الحديثة مثل تصوير التردد المغناطيسي MRI و PET وجود بعض العلامات غير الطبيعية في تركيبة المخ، مع وجود اختلافات واضحة في المخيخ، بما في ذلك في حجم المخ وفي عدد نوع معين من الخلايا المسمى "خلايا بيركنجي Purkinje cells. ونظراً لأن العامل الجيني هو المرشح الرئيس لأن يكون السبب المباشر للتوحد، فإنه تجرى في الولايات المتحدة بحوثاً عدة للتوصل إلى الجين المسبب لهذا الاضطراب.

ولكن من المؤكد أن هناك الكثير من النظريات التي أثبتت البحوث العلمية أنها ليست هي سبب التوحد، كقول بعض علماء التحليل النفسي وخاصة في الستينيات أن التوحد سببه سوء معاملة الوالدين للطفل، وخاصة الأم، حيث إن ذلك عار عن الصحة تماماً وليست له علاقة بالتوحد. كما أن التوحد ليساً مرضاً عقلياً، وليست هناك عوامل مادية في البيئة المحيطة بالطفل يمكن أن تكون هي التي تؤدي إلى إصابته بالتوحد.


كيف يتم تشخيص التوحد: ولعل هذا الأمر يعد من أصعب الأمور وأكثرها تعقيداً، وخاصة في الدول العربية، حيث يقل عدد الأشخاص المهيئين بطريقة علمية لتشخيص التوحد، مما يؤدي إلى وجود خطأ في التشخيص، أو إلى تجاهل التوحد في المراحل المبكرة من حياة الطفل، مما يؤدي إلى صعوبة التدخل في أوقات لاحقة. حيث لا يمكن تشخيص الطفل دون وجود ملاحظة دقيقة لسلوك الطفل، ولمهارات التواصل لديه، ومقارنة ذلك بالمستويات المعتادة من النمو والتطور. ولكن مما يزيد من صعوبة التشخيص أن كثيراً من السلوك التوحدي يوجد كذلك في اضطرابات أخرى. ولذلك فإنه في الظروف المثالية يجب أن يتم تقييم حالة الطفل من قبل فريق كامل من تخصصات مختلفة، حيث يمكن أن يضم هذا الفريق: أخصائي أعصاب neurologist، أخصائي نفسي أو طبيب نفسي، طبيب أطفال متخصص في النمو، أخصائي علاج لغة وأمراض نطق speech-language pathologist، أخصائي علاج مهني occupational therapist وأخصائي تعليمي، والمختصين الآخرين ممن لديهم معرفة جيدة بالتوحد.

هذا وقد تم تطوير بعض الاختبارات التي يمكن استخدامها للوصول إلى تشخيص صحيح للتوحد، ولعل من أشهر هذه الاختبارات (CHAT (Checklist for Autism in Toddlers،

Chilhood Autism Rating Scale- CARS وغيرهما. وهي للاستخدام من قبل المتخصصين فقط.


أعراض التوحد، وكيف يبدو الأشخاص المصابين بالتوحد؟ عادة لا يمكن ملاحظة التوحد بشكل واضح حتى سن 24-30 شهراً، حينما يلاحظ الوالدان تأخراً في اللغة أو اللعب أو التفاعل الاجتماعي، وعادة ما تكون الأعراض واضحة في الجوانب التالية:

التواصل: يكون تطور اللغة بطيئاً، وقد لا تتطور بتاتاً، يتم استخدام الكلمات بشكل مختلف عن الأطفال الآخرين، حيث ترتبط الكلمات بمعانٍ غير معتادة لهذه الكلمات، يكون التواصل عن طريق الإشارات بدلاً من الكلمات، يكون الانتباه والتركيز لمدة قصيرة.

التفاعل الاجتماعي: يقضي وقتاً أقل مع الآخرين، يبدي اهتماماً أقل بتكوين صداقات مع الآخرين، تكون استجابته أقل للإشارات الاجتماعية مثل الابتسامة أو النظر للعيون.

المشكلات الحسية: استجابة غير معتادة للأحاسيس الجسدية، مثل أن يكون حساساً أكثر من المعتاد للمس، أو أن يكون أقل حساسية من المعتاد للألم، أو النظر، أو السمع، أو الشم.

اللعب: هناك نقص في اللعب التلقائي أو الابتكاري، كما أنه لا يقلد حركات الآخرين، ولا يحاول أن يبدأ في عمل ألعاب خيالية أو مبتكرة.

السلوك: قد يكون نشطاً أو حركاً أكثر من المعتاد، أو تكون حركته أقل من المعتاد، مع وجود نوبات من السلوك غير السوي (كأن يضرب رأسه بالحائط، أو يعض) دون سبب واضح. قد يصر على الاحتفاظ بشيء ما، أو التفكير في فكرة بعينها، أو الارتباط بشخص واحد بعينه. هناك نقص واضح في تقدير الأمور المعتادة، وقد يظهر سلوكاً عنيفاً أو عدوانيا، أو مؤذياً للذات.

وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، وبدرجات متفاوتة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:25 am

[color=darkred]التهاب الدماغ السباتي (مرض النوم)[/color]
تعريف:

هو مرض يهاجم الجهاز العصبي وينتج عنه غالباً نوم طويل يصعب التحكم فيه.
وعادة ما ينتهي المريض بالوفاة اذا لم يعالج. وينتشر هذا المرض في افريقيا ولذا
يسمى أيضاً (مرض النوم الإفريقي أو داء المثقبيات الافريقي) ويصيب الانسان
والحيوان.

المسببات:

يسبب المرض نوع من الطفيليات وحيدة الخلية تسمى المثقبيات وهي ذات
شكل دودي وزائدة طرفية تسمى السوط . وهناك نوعين من المثقبيات
(المثقبيات الروديسية) و (المثقبيات الجامبية) ويتم الاصابة بالعدوى عن طريق
ذبابة التسي تسي المنتشرة على شواطئ البحيرات والأنهار ، حيث تصاب
الذبابة بالمثقبيات من دم شخص أو حيوان مصاب أثناء تغذيتها، وتتكاثر المثقبيات
داخل معدة الحشرة وتنتقل الى الغدد اللعابية ويصاب الانسان بالعدوى عندما
تلدغه الحشرة.

الأعراض:

تتباين سرعة تطور الأعراض طبقاً لنوع المثقبية المسببة له. وعموماً فالمثقبيات
الروديسية تسبب أعراضاً تتقدم بسرعة تفوق التي تسببها المثقبيات الجامبية. وتبدأ أعراض مرض النوم بالحمى والصداع والقشعريرة، ويتبعها حدوث ورم في
الغدد الليمفاوية وطفح جلدي ووهن. وفي الحالات الحادة تتطور الاصابة للجهاز
العصبي المركزي مسببة نوماً يتعذر التحكم فيه ثم غيبوبة ووفاة.

وسائل العلاج

تستخدم عقاقير متنوعة للتحكم في مرض النوم ومن المفروض اعطاء العقار في
المراحل المبكرة من المرض حيث تكون فرص الشفاء أسرع ، أما علاج مرض النوم
في الحالات المتأخرة بعد اصابة الجهاز العصبي يكون اقل نجاحاً.

ولقد بذل العلماً جهوداً كبيرة في ايجاد وسائل عدة للتحكم في مرض النوم. وفي
بعض أجزاء افريقيا تتم مكافحة ذبابة التسي تسي عن طريق المبيدات. ومن
ناحية أخرى تم استخدام الاشعاع وذلك لتعقيم ذكور ذباب التسي تسي لتصبح
عاجزة عن التكاثر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:27 am

مرض داء الرقص
هو عبارة عن حركات لا إرادية وغير هادفه ، إما أن يتأخذ الجسم وضعية غير
طبيعية أو حركات في أجزاء الحسم ( في الرقبة او الاطراف العلوي أو السفليه )

مم ينشأ :

وهو ينشأ نتيجه لإختلاف التوازن في النشاطات في العقدالعصبية
القاعديه في الدماغ basal ganglia وهي منطقة موجودة في النخاع المستطيل .

أسبابه :

1 _ وراثية . مثل Huntigton's disease
2_ إصابة مباشرة للمخ .
3_ الأدوية .
4_ أمراض الغدد الصماء . مثل : ازيادة افراز الغدة الدرقية ، الأنخفاض الشديد للسكر .
5_ الألتهابات مثل الحمى الروماتزميه وخاصة في الأطفال .
ويوجد أسباب كثيرة وأخرى ولكن هذه أهم الأسباب .

طرق علاجه :

أهم علاج معالجة الاسباب التي أدت لهذا المرض ولا يوجد علاج
يقضي على المرض تمام .ويوجد بعض الأدوية التي تقوم بتخفيف
الأعراض ولكن لا تحل المشكلة الاساسية خاصة بالنسبة للأشخاص الذين
يعانون من المشكلة بدون سبب قوي مثل المصابين نتيجة الوراثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:28 am

التهاب السحايا

الالتهاب السحائي ينتج عن التهاب أغشية الأم الحنونة والعنكبوتية المبطنة للمخ والنخاع الشوكي.
أهم أنواع الالتهاب السحائي:
ـ الالتهاب السحائي الوبائي أو الحمى المخية الشوكية أو الالتهاب السحائي المنجوكوكي.
ـ الالتهاب السحائي النيوموكوكي.
ـ الالتهاب السحائي الهيموفيلس إنفلونزا.
ـ الالتهاب السحائي الدرني.
ـ الالتهاب السحائي الفيروسي.
ـ التهيج السحائي.
ـ ولا يمكن تشخيص أي نوع من هذه الأنواع إلا بفحص عينة بذل النخاع بكترولوجياً وكيماوياً وفيزيولوجياً.
ـ وأهم هذه الأنواع وأكثرها انتشاراً هو الحمى المخية الشوكية.
ـ ويجب الإشارة إلى أن الالتهاب السحائي الصديدي يعتبر مرضاً غير وبائي وحيث أنه يحدث مضاعفات التهابات الأذن الداخلية وبعد العمليات الجراحية في النخاع الشوكي وبعد الإصابة بالالتهابات الرئوية في حالة ضعف مقاومة المريض.
ـ الحمى المخية الشوكية.
ـ الالتهاب السحائي الوبائي.
إن الالتهاب السحائي المنجوكوكي هو مرض خطير معد نتيجة التهاب حاد بالسحايا المغلفة للمخ والنخاع الشوكي ومسبب المرض ميكروب اسمه المكور الثنائي السحائي ويوجد هذا الميكروب في البلعوم الأنفي للأصحاء بنسبة تختلف من 5 ـ 20% وتزيد هذه النسبة حين حدوث وباء إلى 60 ـ 80 في المائة.
ويوجد عدة أنواع من ميكروب المكور الثنائي السحائي أهمها: أ ـ ب ـ ج ـ ى ـ ز.
وتنتقل العدوى مباشرة من شخص إلى آخر نتيجة للرذاذ من أنف أو إفرازات حلق حامل الميكروب الذي لا يظهر عليه أية أعراض إكلينيكية ويصل الميكروب من البلعوم الأنفي إلى الدم ومنه إلى السحايا التي يحدث بها التهاباً حاداً.
وتزداد الإصابة بالمرض في الشتاء والخريف من كل عام وتسبب هذه الزيادة الطبيعية قلقاً بين الناس خصوصاً إذا حدثت بعض الحالات في المدارس.
والمعدل العادي لإصابات الحمى المخية الشوكية هو 3 ـ 5 حالات لكل مائة ألف من السكان فإذا ظهرت عشرون حالة مخية شوكية لكل مائة ألف من السكان في أسبوع اعتبر المرض وباء.
أعراض مرض التهاب السحايا:
ـ ارتفاع في درجة الحرارة مع حدوث قشعريرة.
ـ قيء غير مصحوب بغثيان.
ـ صداع شديد خصوصاً في الجهة الخلفية للرأس وغالباً نجد المريض معصباً رأسه بمنديل للحد من شدة الصداع وعند وجود الأعراض مجتمعة (ارتفاع درجة الحرارة، والقيء، والصداع، يجب عرض المريض فوراً على أقرب مستشفى للحميات أو أخصائي حميات.
ـ عدم القدرة على مواجهة الضوء وحدوث زغللة بالعين(تشويش بالرؤية).
ـ تصلب عضلات العنق وقد يحدث انثناء الرأس للخلف وتقوس للظهر.
ـ قد يحدث للمريض تشنجات أو غيبوبة.
علامات المرض:
ـ عدم القدرة على وضع ذقن المريض على صدره ويحدث ألم شديد عند محاولة ذلك.
ـ إيجابية علامة كرنج: ثني إحدى الساقين على البطن بزاوية قائمة وعند محاولة فرد الساق يحدث ألم شديد في البطن.
ـ إيجابية علامة برودزنكسي: عند ثني إحدى الساقين على البطن يحدث ثني للساق الأخرى وعند ثني الرأس على الصدر يحدث ثني لكلتا الساقين.
ـ وجود عدة أنواع من الطفح الجلدي منها:
البقع الحمراء المرتفعة عن الجلد.
طفح نزفي.
طفح مدمي نزفي قد يعم معظم الجسم.
ـ حدوث غيبوبة.
ـ قد يحدث للمريض هبوط حاد في الدورة الدموية.
ـ وعند حدوث علامات الأعراض الثلاثة (ارتفاع درجة الحرارة، والغيبوبة، والطفح الجلدي، في شخص كان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام يستدعي ذلك عرضه فوراً على أقرب مستشفى حميات أو أخصائي حميات.
أهم مضاعفات المرض:
ـ شلل بأعصاب العين والوجه.
ـ شلل نصفي أو في أحد أطراف اليدين أو الرجلين.
ـ الاستسقاء السحائي وخصوصاً في الأطفال مؤدياً لتضخم الرأس.
ـ التهاب صديدي بالمفاصل.
ـ التهاب بعضلات القلب وغشاء التامور.
كيفية علاج المرض:
ـ يعطى مريض الحمى المخية الشوكية العلاج اللازم فور عمل بذل النخاع له ويتكون العلاج من البنسلين والكلورامفينكول أو الأمبيسلين بالإضافة إلى محاليل الجلوكوز والملح والعقاقير المعاونة لحين ورود نتيجة مزرعة وحساسية عينة بذل النخاع ويندر استعمال مركبات الكورتيزون إلا في الحالات الحرجة.
ـ وقد يستخدم عقار سيفتريكسون ولكنه غالي الثمن.
ـ وتصل نسبة الشفاء في حالات الحمى المخية الشوكية إلى حوالي 90% بشرط التشخيص المبكر وتصل نسبة الوفاة إلى حوالي 10% في حالة التشخيص المتأخر.
طرق الوقاية من المرض:
ـ التهوية الجيدة في أماكن التجمعات مثل المدارس ومعسكرات الجيش والشرطة والمدن الجامعية ودور السينما والمسارح.
ـ عدم استخدام المتعلقات الشخصية للغير مثل المناشف.
ـ أي مريض يشكو من الأعراض التاليةوقيء غير مصحوب بغثيان، وصداع شديد) أو الأعراض : (ارتفاع درجة الحرارة، التاليةكان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام يجب عرضه على : (ارتفاع درجة الحرارة، وغيبوبة، وطفح جلدي) في شخص أقرب مستشفى حميات أو أحصائي حميات.
ما هو دور التطعيم في الوقاية من المرض؟
ـ وجد أن معظم المواطنين يكتسبون مناعة طبيعية ضد المرض بعد مرحلة الطفولة نتيجة لتعرضهم أو إصابتهم بالفعل ببعض فصائل الميكروب السحائي الثنائي.
ـ وعلى ذلك يجب تطعيم أفراد التجمعات الكبيرة الأكثر تعرضاً للعدوى.
ما هي الإجراءات المنفذة لمخالطي المريض؟
الحماية الكيميائية هي أكثر الوسائل فاعلية فور اكتشاف إحدى حالات الحمى المخية الشوكية.
ـ يعطى المخالط عقار الريفامبيسين 10 مل غرام لكل كيلوجرام من وزن المريض مقسمة 2 ـ 4 مرات يومياً لمدة يومين فقط أو عقار المينوسيكلين 100 مل غرام مرتين يومياً لمدة يومين للبالغين أو عقار الأمبيسلين للأطفال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الامراض   الخميس مايو 12, 2011 3:29 am

مرض النسيان (الزهايمر)

نسي الكثير من الناس أشياء صغيرة، مثل مكان مفاتيح السيارة أو ما حدث بالضبط الأسبوع الماضي.


ولكن إذا تكررت حالة النسيان بشكل دائم أو إذا تضمنت أشياء بسيطة تحدث بشكل يومي مثل عنوان المنزل أو أشياء من هذا القبيل، فيمكن أن تكون هذه الحالة من أعراض مرض الزهايمر (النسيان).

السبب الرئيسي لحدوث مرض الزهايمر غير معروف حتى الآن ولكن يعتقد الباحثون أنه مرض يتصل بالجينات الوراثية وعملية تقدم العمر والبيئة المحيطة عدة عوامل هي:
هناك نوعان من الزهايمر: النوع الأول هو نوع وراثي ( الزهايمر العائلي - FAD). وهذا النوع ينتقل عن طريق الجينات الوراثية من أحد الوالدين أو كليهما. هذا النوع غير منتشر ويحدث بنسبة 10% لمن هم قبل سن 65 سنة.
أما النوع الثاني فهو الزهايمر الفردي - AD) وهو لا يحدث عن طريق الوراثة. ويحدث للأشخاص بعد سن 65 سنة.

- ما هو مرض الزهايمر:
مرض الزهايمر هو حالة مرضية تصيب الخلايا العصبية في المخ وتؤدى إلى إفسادها وإلى انكماش حجم المخ.
كما يصيب الجزء المسئول عن التفكير والذاكرة واللغة. وغالبا ما يحدث للأشخاص فوق سن الستين، ولكنه يمكن أن يصيب أشخاص في سن الأربعين. ويتسبب في أمراض أخرى (اختلال العقل) وانخفاض القدرات العقلية لكبار السن.

- الأعراض:
تتضمن الأعراض المبدئية: حالات النسيان، وعدم القدرة على التركيز. وعندما تتقدم حالة المرض يشعر المريض بأنه غير قادر على تذكر الأحداث وغير مدرك للزمان ولا المكان، ويجد صعوبة في إيجاد الكلمات السليمة للتعبير في الكلام وصعوبة في القيام بالأعمال اليومية البسيطة.

- العلاج:
حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الزهايمر أو الحد من الإصابة به. وهناك بعض الأدوية التي تساعد على تحسين الذاكرة وعلى التحكم في بعض أعراض المرض وسلوك المريض أو تساعد في علاج بعض حالات الإحباط أو الاكتئاب المصاحبة له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
 
موسوعة الامراض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همزة وصل :: منتدى البيت والاسرة :: قسم الصحّة والجمال-
انتقل الى: