همزة وصل
اهلا وسهلا بكم في منتدى همزة وصل كما وعدناكم بالاستمرار من اجل الدفاع عن حقوقنا كمغتربين وكمواطنين بالسبل الديمقراطية والحضارية نعلن لكم منتدى همزة وصل ليكون صلة القرابة بيننا ولنكون عائلة واحدة متضامنة من اجل مجتمع سليم ...

همزة وصل

منتدى ثقافي اجتماعي تفاعلي مستقل بذاته يجمع اللبنانيين والعرب المغتربين للحوار الراقي حول شئونهم وهو مفتوح لمناقشة جميع الاراء والافكار والمواضيع الجادة وتبادل الخبرات بدون تعصب لاي فكر سياسي ديني او طائفي
 
من نحنالرئيسيةاليوميةهمزة وصلس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ألوعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fadi



عدد المساهمات : 15
مشاركة : 51
التقيم : 8
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

مُساهمةموضوع: ألوعي   الأحد مايو 29, 2011 6:04 pm

بسم الله بسم الانسانية بسم الوطن
ألوعي هو صحوة الفكر والعقلِ...
وطن ينهض وجيل يقود,ولأن حجر الزاوية في النهضة هو العنصر البشري ولأن الشريحة التي يعول عليها الحراك الفعال هي شريحة الشباب الواعي.
ان المجتمع الذي تدور فيه ألأفكار والأشخاص في فلك الأشياء هو مجتمع ينحدر الى الهاوية أو أنه قد انحدر بالفعل,والمجتمع الذي تدور فيه الأفكار والأشياء في فلك الأشخاص هو مجتمع غير ناضج,بينما المجتمع الناهض هو المجتمع الذي يدور الأشخاص والأشياء في فلك الأفكار.
كل أحد يولد وفي امكانه وقدرته أن يحقق نجاحا يتفوق به على غيره ولو في جزئية او جانب معين,والفارق الأعظم هو القوة النفسية التي تحمل هذا الجسد وتحركه,وصاحب الهمة منطلق لا يلوي على شيء ولا يزدري نفسه دون شيء على ثقة من ربه أورثته ثقة من نفسه ,فالخالق المبدع لا يخلق أحدا لا يكون مؤهلا لاضافة شيء الى الحياة لو أراد.
ان نقطة الانطلاق الخطاء والسير في طريق خطاء لن يوصلنا للغاية التي نريدها مهما كان نبل هذه الغاية فما العمل؟
هل نساعد بعضنا البعض على السير في طريق ممهد مشترك نواصل فيه العمل سويا لبناء وطن أفضل ومجتمع فعال.أم يسير كل منا منفردا بل يحاول بعضنا قطع الطريق على الأخر.
لقد حان الوقت لنسمي الأشياء بأسمائها ونضع اليد على الجرح الذي طال نزفه لم يعد هناك مكان للصمت والأختباء.الحرية وحدها تصنع المجد وتبني الأوطان.لم يعد هناك مكان للزعيم الواحد والقائد الخالد والعقول الرجعية البائدة في وطننا. فلنعمل للتغير وهاهو التاريخ يكتب في صفحاته المجيدة عن شعوب ضاقت عليها الأرض بما رحبت فنفضت عنها الغبار وثارت لتتنشق عبق الحرية وعبير الحياة.
وعلى الجميع ان يعي قوى الشر مجتمعة من جهل وفساد وتضليل وفتن وعنف وتدني القيم والذوق,كل هذه الأشياء تمثل القوة الخارجية التي تضغط على الفرد من الخارج وتزيد الخناق عليه,وكلما تجبر الشر واستشرى الفساد فساده كلما ازداد دفعه على الفرد تحت طائلة التأثير ولا رادع لتك القوى الشريرة ءالا بطريقتين متوازيتين وهما الوعي والايمان النفسي والتثقيف السياسي والاجتماعي وخلق روح ءاجابية طالبة للتغيير ورفض الواقع والحال.
روح رائعة قلما نجدها..ولكن عندما تكون النهضة وبناء الوطن هو الدافع..يكون الكل واحد.............
مع جزيل الشكر أخاكم فادي سرور منكم ولكم بلعمل سويا ودائما الى الأفضل للأنسان والوطن...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ZIKAR
administrator
administrator
avatar

عدد المساهمات : 104
مشاركة : 233
التقيم : 12
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ألوعي   الإثنين مايو 30, 2011 4:59 am

هنا تكمن المشلكة التي نعاني منها وهي تأثير المجتمع على سلوك الافراد
فعندما يكون المجتمع الاسري مفكك يعيش الفرد في حالة من الضياع وعدم التركيز وهذا لا ينحصر فقط في مراحل الطفولة فيمتد ايضا الى كل المراح التي يمر بها
ويكمن الخلل في تفكيك الاسرة الى عدة عوامل من اهم هذه العوامل هي عدم الاستقرار الاسري كحالاة الطلاق او عدم الاستقرار العائلي بين الزوجين ونخص بالذكر( تعاطي المخدرات) من ناحية, ومن ناحية ثانية كحالاة اهمال الاولاد وتفضيل المكوث خارج المنزل لساعات طويلة
لغرض العمل او الزيارات وترك الاولاد في حالة من الفراغ الاسري
سيغموند فرويد :
يرى
فرويد أن المجتمع يمارس نوعا من القهر الاجتماعي على الأفراد, من خلال
آليات التنشئة الاجتماعية المتمثلة في التربية والبيئة, عن طريق تدخل
النظام الأخلاقي,و يمارس قهرا على الفرد , الذي يميل إلى إثبات غرائزه
فيحوله من كائن أناني إلى كائن منفتح على الأخر.
إن التدخل المفرط
للمجتمع المتحضر في خصوصيات الأفراد . يخلق نوعا من التوتر والصراع النفسي
لدى الفرد , على نحو غير متشدد . تجعله يقبل قيم المجتمع ويتخلى عن غرائزه.
إذ يتسامى بها في الواقع بامتهان حرف وممارسة هوايات خلاقة ( الفن
والقراءة و الرياضة...) لتعويض ما انتزعه المجتمع منه.
إن الشخص عندما
يتخلى ويتنازل عن غرائزه لصالح المجتمع. يكون حسب فرويد شخصا منافقا يعيش
نوعا من الاغتراب الذاتي. إذ يتخلى عن طبيعته الخاصة وينصهر في الذات
الاجتماعية .

المجتمع السليم
نعود الى موضوع المجتمع ولكن نتطرأ الآن الى ماهية المجتمع العام وتأثيره على الفرد
نبدأ اولا بالحريات العامة التي يتكفلها الدستور
وهي حرية التعبير والكتابة والنشر
نجد في مجتمعاتنا العربية المنغلقة اسوء انواع العنف ضد هذه الحريات وتوظف امولا طائلة للحد من حالة الفرد المثقف الذي يجيد التعبير عن رأيه ويستطيع ان يجير لصالحه عدد لا بأس فيه من المناصرين للقضايا التي يطرحها
فيكون عرضة للملاحقة المخابرتية للحد من نشاطه
بنية النظام الطائفي
وهي مقولة ..ما تحكي نحنا منحكي عنك
بنية النظام الطائفي هي بنية معقدة مستعصية الحلول في الوقت الراهن نتيجة النظام الطائفي الذي يوزع المناصب الدستورية والادارية حسب التوازن الطائفي وليس حسب الافضلية
اي الشخص المناسب ليس في المكان المناسب
ونرى سيئات هذا النظام في حشد الجماهير لمصلحة هذا المنصب من رؤية مذهبية بحتة...
في ظل هكذا مجتمع من الصعب وجود حلول لاسقاط هذا النظام بغياب دور العامل الاساسي وهي الاحزاب الديمقراطية والوطنية
التي تفتقر الى ادنى حدود المسؤولية واصبحت دكاكين تنادى بالحرية في غرف عازلة للصوت لا يوجد بها منفذ وتم تهميشها من قبل هذا النطام الطائفي هذا لا يعني عدم تحميلها المسؤولية عن سوء الاوضاع التي آلت اليه
هنا انا لست بموقع ان نحدد مكامن الخطأ عند هذه الاحزاب
لان قصتها وقضيتها تطول
سوف نتطرأ لهذا الموضوع لاحقا
ينبغي علينا كافراد العمل على نشر الوعي اقله في محيطنا الخاص
لكي نأسس مجتمع صغير متضامن نناقش به افكارنا ورؤيتنا وتطلعاتنا المستقبلية

زيكار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moghtareb.almountadayat.com
 
ألوعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همزة وصل :: منتدى الثقافة الادب والفنون :: شعر نثر وادب :: خواطر-
انتقل الى: