همزة وصل
اهلا وسهلا بكم في منتدى همزة وصل كما وعدناكم بالاستمرار من اجل الدفاع عن حقوقنا كمغتربين وكمواطنين بالسبل الديمقراطية والحضارية نعلن لكم منتدى همزة وصل ليكون صلة القرابة بيننا ولنكون عائلة واحدة متضامنة من اجل مجتمع سليم ...

همزة وصل

منتدى ثقافي اجتماعي تفاعلي مستقل بذاته يجمع اللبنانيين والعرب المغتربين للحوار الراقي حول شئونهم وهو مفتوح لمناقشة جميع الاراء والافكار والمواضيع الجادة وتبادل الخبرات بدون تعصب لاي فكر سياسي ديني او طائفي
 
من نحنالرئيسيةاليوميةهمزة وصلس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكومة تحت المجهر!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nader_1975
Moderator
Moderator


عدد المساهمات : 413
مشاركة : 1047
التقيم : 7
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: حكومة تحت المجهر!    الثلاثاء يونيو 14, 2011 4:59 am

راجح الخوري


هل يكون في وسع الرئيس نجيب ميقاتي اسباغ الوسطية على هذه الحكومة التي ولدت قيصرياً بعد خمسة اشهر من المخاض الصعب والشروط العرقوبية، داخل تحالف 8 آذار، الذي كان قد اسقط حكومة سعد الحريري، واستحدث بالإكراه أغلبية نيابية جديدة، حاول بعضها الوقوف وراء اقنعة الوسطية التي لا تقنع أحداً؟
ليس واضحاً، لكن ميقاتي اختار بعد الاعلان عن تشكيل الحكومة، شعارات الهدف منها نزع صفة اللون الواحد عنها، عندما قال انها ستكون حكومة كل لبنان وستعمل من اجل جميع اللبنانيين من دون تفريق بين من سيوليها ثقته ومن سيحجبها.
طبعا ليس في وسع رئيس حكومة أن يقول كلاماً غير هذا الكلام. فالمعروف ان قوى 14 آذار رفضت الاشتراك في حكومة سيكون مطلوباً منها في مسألة المحكمة الدولية تحديداً، ان توافق وتتبنى ما دأب "ولي الدم" ومؤيدوه في الحكومة السابقة على رفضه، وهو ما ادى الى هذا الانقلاب المتدحرج الذي شهدناه.
لكن الامور لا تتوقف على ما يقوله ميقاتي اليوم من ان "لا تسليم بمنطق المنتصر والمهزوم"، بل ستتوقف على الاعمال والمواقف والقرارات التي ستتخذها حكومته، وخصوصاً في مسألة المحكمة الدولية، التي اشيع امس، ان قرارها الاتهامي سيصدر قبل اواخر الشهر الحالي، وهو ما قد يكون حل عقدة التشكيل فجأة، وكذلك في المسائل الكثيرة الاخرى، التي اتخذت في الفترة الأخيرة سياقاً كيدياً، وخصوصاً على ايدي اولئك الذين يقطرون طهارة، ولشدة شفافيتهم تكاد العين ان لا تراهم!
طبعاً ليس هناك من يرغب في الحكم على الأشخاص وأصحاب المعالي، فبعضهم معروف المعدن واضح السيرة والبعض يدخل دواليب الحظ... والمسؤولية، ربما لأننا يا دولة الرئيس في "المقلع السياسي اللبناني" اياه وكل هذا الرخام تعرفه انت ويعرفه اللبنانيون جميعاً، لكن الحكم سيكون كما تقول، على الاداء.
ليس سراً ان الانقسام والتناقضات والنكايات عطلت عمل الحكومات منذ عام 2005 وخصوصاً الحكومة الاخيرة، التي ولدت من رحم اكثرية نيابية افرزتها الارادة الشعبية وكان ان تم اجهاضها بالقوة. والآن تحكم 8 آذار بقيادة "حزب الله"، فليس على اللبنانيين عليم الله، الا ان يجلسوا ويراقبوا.
ولا يكفي ان يقول الرئيس ميقاتي انها حكومة "كلنا للوطن كلنا للعمل" فقد شبع الشعب من الشعارات البراقة، ثم ان الأهم، هو أي وطن يراد للبنان واي عمل يتم في لبنان... السعيد؟!
كل الأمل ان تتذكر هذه الحكومة على الاقل، ان لبنان الآن مثل حديقة زهور ذابلة او متيبسة، وهي متروكة لرحمة ربك الذي في السماء، ونحن في منطقة تستعر فيها الحرائق، ووظيفة اللبنانيين يا دولة الرئيس ليس منع اشتعال النار في وطنهم فحسب، بل المساعدة من خلال روح التعايش الصادق، في إطفاء الحرائق عند الآخرين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكومة تحت المجهر!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همزة وصل :: منتدى الثقافة الادب والفنون :: قسم الصحافة المرئية والمسموعة-
انتقل الى: